تتويج مدرسة الإدريسي الابتدائية بجائزة التميز لساعة النشاط غير الصفي

توجت مدرسة الإدريسي الابتدائية بينبع الصناعية ضمن المدارس العشرة الفائزة على مستوى المملكة بجائزة التميز لساعة النشاط غير الصفي، خلال الحفل الذي رعاه معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى في الرياض مؤخراً، حيث تسليم الدروع الخاصة بالفائزين لكلٍ من قائد المدرسة الأستاذ عيد بن عبدالقادر الربياوي ورائد النشاط الأستاذ عبدالله بن محمد العمري والمعلم الفائز عن مشروعه ( الروبوت التعليمي EV3 ) الأستاذ محمد بن عبدالله البلوي، بحضور رئيس قسم شؤون الطلاب في إدارة الخدمات التعليمية الأستاذ حسن بن حمد كاسب ومشرف رعاية الموهوبين في إدارة الخدمات التعليمية الأستاذ بندر بن رزيق الثبيتي وذلك في مسرح وزارة التعليم في مدينة الرياض، ويضاف هذا الإنجاز إلى سلسلة الإنجازات التي حققتها مدارس الهيئة الملكية بينبع على المستويات المحلية والدولية بدعم لا محدود من سعادة الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بينبع وجازان الدكتور علاء بن عبدالله نصيف، وقياداتها والتي تعكس السعي المستمر لتحقيق التميز و الوصول للأهداف بجودة عالية في المجال التعليمي والتربوي، وتمنح جائزة التميز لساعة النشاط غير الصفي وفق اشتراطات خاصة بوزارة التعليم حيث يجب على المترشح للجائزة أن يكون مشروعه مستوفيًا لمعايير الجائزة الخمسة ومؤشراتها، والإبداع في محتوى المشروع المنفذ من خلال التفاعل وتنوع المهارات للطلبة، مع اعتماد المشروع من رئيس فريق العمل بالإدارة التعليمية، وتنفيذ المشروع خلال ساعة النشاط أثناء اليوم المدرسي ، وكانت وزارة التعليم قد أقرت تطبيق ساعة النشاط غير الصفي في مدارس التعليم العام ابتداءً من هذا العام الدراسي ١٤٣٨ / ١٤٣٩هـ .​