ملتقى الأمن الفكري الأول

الرئيس التنفيذي يرعى ختام فعاليات ملتقى الأمن الفكري الأول

بحضور سعادة الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بينبع الدكتور علاء بن عبدالله نصيف ، وبحضور سعادة مدراء العموم ومدراء الإدارات ، اختتمت أمس فعاليات الملتقى الأمن الفكري الأول والذي تنظمه إدارة الخدمات التعليمية بالهيئة الملكية بينبع وتشارك في تنفيذه عدد من الجهات الرسمية والحكومية المختصة بهذا الشأن وهي لجنة الأمن الفكري بوزارة الداخلية وجامعة نايف للعلوم الأمنية ومركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني وجامعة طيبة ولمدة ثلاثة أيام، وأوضح مدير ادارة الخدمات التعليمية الأستاذ نايف العتيبي بأن محاور هذا الملتقى تركز على : مفهوم الأمن الفكري وحاجة المجتمع له ، والتجنيد الإلكتروني عبر شبكات التواصل ، والأمن الفكري ودور الأسرة في تحقيقه ، وروافد الغلو وجذوره الفكرية .

ومن جهته أوضح الأستاذ طاهر الغامدي مدير مدرسة ثانوية ابن حيان المشرف العام على الفعالية بأن ورش العمل تستهدف المجتمع التربوي من مشرفين ومعلمين وطلاب تتحدث عن موضوعات هامة تلامس احتياج الفرد والمجتمع في المرحلة الراهنة وتؤكد على دور المؤسسات التعليمية في تعزيز الأمن الفكري ، وقد اتيح التسجيل الالكتروني لحضور فعاليات هذا الملتقى وتم الإعلان عنه من قبل الخدمات التعليمية بوقت مبكر ليستقطب اكبر عدد من المستفيدين من ابناء المجتمع، وشارك في الفعالية مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بتقديم ورش عن مهارات الاتصال في الحوار لأهميته في حياة الابناء والآباء والتربويين ، وجامعة طيبة ستشارك بتقديم ورشة عن التقنية وأثرها على الأمن الفكري ، من ناحية أخرى وبالتزامن مع فعاليات هذا الملتقى تستضيف الثانوية الثالثة بالصناعية وبالتنسيق مع ثانوية ابن حيان في عمل تشاركي مميز ورشة عمل عن تعزيز الأمن الفكري ودور الأسرة في تحقيقه للأبناء ستقدمها مشرفة مركز الحوار الوطني بالمحافظة الأستاذة منى يوسف الغامدي .